الأربعاء، ديسمبر 21، 2011

ليلة سقوط نقابي


بالتصوير البطيء .. خافت فتاة في وسط الزحام تعرفت علي المعتدي ونظرات الإلتهام في عينيه , ولم تهرول ناحية الهروب من القتل العمد والسحل , أسقطوها علي الأرض ,وداسوها بأحذية الظلام , من يكون هؤلاء هم أسطورة الشيطان , يا نساء مصر الكريمات , يا كل من يدب فيهم الحياة , يا كل إمرأه علي هذة الأرض لا تصمتي واجهي الظلام , حطمي أسوار الموت وأطردي المعتدين , يا كل أم في مصر عرفت أنين الأمومة تلك الفتاة هي إبنتك تتوسل اليك من الأرض تتوسل اليك وهي راقدة تحت أقدام الشياطين الصغيرة , إرفعي رأسك .. حرري وطنك مهما كان رداؤك لا تسمحي للمعتدين بنزعه , لو ترتدين النقاب كوني يوم الجمعة في الميدان , لو ترتدين الحجاب كوني يوم الجمعة في الميدان , لو ترتدين الوان العلم كوني في الميدان , لو أنجبتِ طفلا في الماضي كوني يوم الجمعة في الميدان , لو تحلمين بالأمومة وأن تنجبي في المستقبل كوني في الميدان , لو الكرامة المصرية مستيقظة فيكِ كوني يوم الجمعة في الميدان , لو أتوا وإغتصبوا بناتك هل تصمتين ! , لو سرقوا رضيعك من تحت صدرك هل تصمتين !, لو قطعوا أوردة ولدك عل تبقين في بيتك يوم الجمعة القادمة ! , إنة الغضب إنه آت علي يد النساء , إنه إنتقام الرحمن وصوت من السماء أعدوا طريق الحرية لأولادنا , أعدوا طريق الكرامة لموطن أنبيائنا وارفعوا القرآن في وجوه المعتدين أولاد الشيطان ، ورددي معي إفعل ما شئت بي فالله الأكبر العادل المنتقم الجبار معي , تعالي .. وكفي أعوام تختبئين خلف جدران الإزلال , تعالي الي الميدان يوم الجمعة ليعرفوا أن كلنا تلك الفتاة وبأننا سنأكل عظام أي كلب يفكر مجرد تفكير في أن يلمس أحدنا وبأننا لا نخاف منهم لأنهم جبناء بلا كرامة ولا نخوة ، و إنتقام الله العادل قريب ولو لم ينصفنا القضاة سننصف أنفسنا ، ولو قتلوا وسحلوا رجالنا سنحمي أنفسنا , و لو لم لم تتحرك أي منظمة دوليه تجاه هذا الإعتداء الحقير الوحشي سنتحرك نحن لنأكل كما قلت عظام المعتدي , ونفتت رأسة بين ايدينا لن تأخذنا بكم يا قتلة أي شفقة أو رحمة لن يرحمكم التاريخ , ستبقي مصر وتموتون , وكونكم تتنفسون لا يعني أنكم أحياء ، لإ .. أنتم موتي موتي موتي وستقتلكم الأرض وسيقتلكم الميدان وستقتلكم ” الله أكبر ” بصوت النساء أمهاتكم وبناتكم يا كلاب الأوامر يا مرضي يا موبوئي الحروب , إنتفضوا يا نساء مصر لا فقط من أجل كرامة النساء ومستقبلهن في مصر ولكن من أجل رجالنا الشرفاء من أجل شهداؤونا درة قلوبنا وأحب الناس الينا ، أرادوا إذلال الرجال بقمعنا نحن النساء وتعريتنا امام العالم , فهم علي ييقين بأن الرجل المصري لا يكسره إلا التحرش بأخته وتعريتها امام الكاميرات , فالشاب الصحفي الذي عاد للفتاة لينقذها من يد الشياطين السفلة , لو لم يكن رجلا لو يم يكن شجاعا لو لم يكن مصريا ما كان عاد ولأنه أشعرهم بعارهم أكبر وبأنهم مخنثون أكثر و أكثر وأنهم لا يملكون من الرجولة سوي العجز والعبودية , رفعوا أقدامهم فوق صدره ., ولكن يا رجالنا الشرفاء , ليلة سقوط نقاب تلك الفتاة تلك الليله التي إتحدت فيها كل نساء مصر معا حتي نقول لرجالنا نعرف أنكم أعظم وأشرف رجال في العالم وإن إغتصابهم لنا ليس لأنكم ضعفاء ولكن لأنهم جبناء , معكم يا رجالنا أزواجنا في الله وأحبتنا و أولادنا ، نساء مصر المتحدين بنقابها وحجابها وشعرها , تنتمي للحرية والعداله أو التيارات الليبرالية تنتمي لتيارات سلفية انكرت إنتماء المنقبات اليهم .. ياللرجولة ! وتيارات تبنت تلك الفتاة وفتاة تبكي بدل الدموع دم علي ما نالها من هوان ، كلنا أنتِ يا صغيرة كلنا مسنا الجرح كلنا تعرينا كلنا داستنا أقدامهم , كلنا من أجلك ومن أجل مصر ومن أجل كرامة رجالنا الشرفاء في الميدان يوم الجمعة ، أيا جمعة الحرية والشرف والكرامة ، أرنا وجهك أيها الضابط من دون سلاحك ، تعالي بيننا وواجهنا رجل أمامه نساء مصر , أو تعالي ومعك سلاحك أيها الجبان الخائن للوطن أيها العبد لا نخشي سلاحك لا نخشي قواتك لا نخشاك أيها الجبان ونكشف النقاب عن وجهك الخسيس الخائف من قسوة النساء , هل رأيت من قبل إمرأة تركت رجل ينتزرع رضيعها منها ؟! معكم سلاح ضعيف ومعنا الله الخالق , الي الجمعة الي الحرية يا نساء مصر .



بقلم : أميرة جمال

هناك تعليقان (2):

حسن ارابيسك يقول...

تشنجات التحرير
والشعب عرف طريقه إلى الجنة
ومقالتك الأخيرة ليلة سقوط نقابي
الحقيقة كلها مقالات عبرت بشكل رائع وقوي وجرئ عن مصريتك الجميلة والرائعة والتي رأيناها في كل فتيات ونساء ليس من بعد الثورة ولكن من قبلها أيضاً عندما كانت تخرج المرأة المصرية بكل أطيافها المختلفة في وقفات متعددة ومتحررة من الخوف أمام تقف في الصفوف الأمامية أمام جبروت النظام السابق معلنه بكل شجاعة كما أن لمصر رجالها فلمصر أيضا نسائها ، ونساء مصر يعرفهن التاريخ جيداً ويعرف كم التضحيات التي خرجت من نفس وقلب وعباءة كل مصرية من أجل هذا الوطن
تحياتي
مع كل الحب والتقدير لشخصك الجميل
حسن أرابيسك

Eid Soliman يقول...

هاى اميرة
انا سعيد انى اشوفك بتكنبى تانى لانى بقالك فترة ما بتكتبيش لدرجة انى تصورة انك بطلتى
الله يوفقك
مع تحياتى
عيد نويبع