الجمعة، نوفمبر 06، 2009

أسميتك أبــــي



" حكايات "
لطالما حكيت لي رواية من دون رواية
لطالما انتزعت القبل من أخر الحكاية
اخبرتني عن تلك الطاعة العمياء
من دون غواية

" أمان القيود "
أغلقت الشباك
فلا يراني
جارنا الوسيم
حفظتني جمدتني
في وهمك المسمي
بالأمان
صنعت من التوراة
و القرآن
ما يبرر الحرمان
يجتث نسراً من الطيران
بقيت أنت أنت
ولم تعرف شيئاً عني أنا
وعن ليالي باردة
يهلكني
الأمان
أمانكم يأكل كل ما كان
يبتز عظامي
وينحت في أيامي البكاء
أمانكم ترقد في
وحشته الدماء
والان فارت الدماء

" يا الله "
تتحدث بلسان الله
سبحان الله الذي سخر لنا
الإناث إمائنا المستسلمات
سبحان الله
الذي ترككم ترجمونا
في مصر
بكل دين
نصاري ومسلمين
موحدين
ان لا اله الا الله
وحده خالق الحياة
خالق الشمس
والنور
خالق الحرية
في الصدور
والعشق منثور بين الشفاه
يبارك هو ويعطينا الحياه
وانتم على لسانه
تلعنون كل أنثى
كل نون

" باطله انثاي إلى الأبد "
كل استداره
باطلة
كل المكاحل
باطلة
كل الأغاني
ماكرة
كل أنثي
سافرة
حتي الموسيقى
كافرة
لو لم تستكين
لو لم تسلم عقلها وقلبها
للعرافين والختانين
الكارهين للحياة
ومن أطلقنا عليهم
رجال دين
لو لم تحيط خصرها
بمائة حصن وألف كمين
والدين الناطق بالحب
نحوله الي دين من دون دين
من دون أنثى
من دون حياة
من دون حب
بارك الله دينكم
المسمى
بنصف دين

" أبي بالله وفي الله "
نسيت أن تشتري لي الورود
ونبيت علي سطح البيت
نرقب القمر
وترقب جارنا
السهران في محبتي
أبي نسيت
في طوفان الحماية
أن تحبني
الحب يحرر
الحب يشفي
الحب يحمي الإناث
الحرية
تصنع الإناث
أبي في حربك
لم تترك لي فرصة
لاحبك
وأهندم حاجبيك
بملقطي
واناجي عينيك
بشَعري وشِعري
وأتلو عليك قصص الهوى
قصص رجال
تصرعهم عيوني
ويفرشون الارض
لي
بالفروالة والتفاح والرمان
والجنون
لعلِّي ابتسم
بسمتي
الفاتنة

" المحبة الباكية "
أحبك يا أبي
وليكن ما يكون
ولن أريك وجهي الآن
فوجهي بلا أقنعة تحبها
لن أحيا في جلبابك
قالت عرافتي
أنا إنسان كامل الإنفصال
إنسان حر
وحيداً وفي قلبي
يحيا الجميع

" يا بائع المزهريات العتيقة "
أوصيتك بمزهرية
في الرابع والعشرين من فبراير
القادم لترسلها لابي
أحببت يوم ميلاده
ليكن ما يكون
أرسلها وأخبره بجنون
تلك انا
جيناتك المجنونة
وحروفك الثائرة
محبتك
ثورتك الاولي
المخبأه
في قلبي


" أفيق علي أب يحاكي المزيفين "
أختار أبي أن يحاكي آباء دولة المجتمع
ما أكثر الأتقياء
من سلالة المجتمع
الكافرين بالمحبه
الكافرين بدمعي
تحدى المحبة
تحدى قَبول أنثى
تأبي أن تسير تحت عُرف
لا يعني شيئا أكثر من عرف ديك
ديكٍ أنيق
عرف أحمر للبيع
بلون دمي
أيها البائعون
الحرة لا تباع .. لا تشتري
يا أعراف المجتمع .. العدو والصديق
عُرفي أن أحيا في أمان وحرية
لا ضرر ولا ضرار
عرفي أن اختار
عرفي أن أحب النور
وأسكن بيتا تدخله الشمس
فرس جامح
نمره خمرية
تسرق الشموس
من أوطانها
لا يكفي بلد واحد لأسرق أعمق المعاني
من قلب الزمان
أجول حرة وأركض
على كل الشطآن
تحديت البشر والجان
وأهديت الجميع
عناقيد المرجان
من بستان الحرية
رحِّب بي أيها الكون
أنا آتية من بلاد تأخرت كثيراً عن الزمان
آتية رسولة عن الاناث
عن دين الحياة
عن الله
الرحيم بالعباد
الرحيم بأبي
الغارق في التعاليم
في التقويم
ابي أهديك
الحب
الحرية
ابي أهديك
أنا
الغائبة عنكم الى الأبد
والمفتقدة إياكم
ليتك رأيتني
كما خلقني الله
بكل إطلاق بكل حرية
أبي تقبَّـل مني هذه المزهرية
وذلك الغياب
*