الثلاثاء، ديسمبر 30، 2008

أحببت جومانا حداد ومن لا يفعل !!



تعال
نصنع قمراً جديداً يهرع إلينا من النافذة
فنعرّيه من فضة الخجل
ونُلبسه دغشة المساء وسيولة الشبق.

تعال
نعجنه وننضجه
ليصير كعكةً
أو جنوناً
فنأكل ونعطي العصافير ما يجمع شملها.

تعال
نضحك على الغيوم السكرى
ونسرقه من خرومها
لنزيّن الهواء بالطيش
ونضيّع الأفق بالدوار
ثم تقصد هاويتي وتفنى في فناء عينيّ.

تعال
نمِّش صدري برغبات عينيك
تعال
لا نقتل البرد بل ندفِّئه
لا نخنق الطمأنينة بل نطرّيها
تعال
لا نُحدث نوماً ولا ضجراً
بل جنحةً وعذاباً.
*********************************************************
لم أرتكب ما يكفي

علقتُ سهواً في الحياة
ورغماً عني
ولكي لا أقع من حافة الضجر
نذرت يديّ لأغلاطٍ حميمة
ولم أكن يوماً واهمة
أحببتُ وأغلقت أبواباً كثيرة
لئلا أهب أحداً غيابي
تعمدّتُ أن آثم
لتكون لي ذنوبٌ مستحقة
سرتُ طويلاً في صحبة الظل
وطويلاً أغويتُ الملذات
ما رأيتُ سراباً الا تبعته
ما صادفتُ ناراً إلا أخذتني
لكنّي لم أرتكب ما يكفي من الأخطاء
وسيمضي وقتٌ طويل
قبل أن أبكي كما يجب
سيمضي وقتٌ طويل
قبل أن أعرف
كيف
أفسد
حياتي.
***********************************************************


وصايـا
لا تبخلْ على إعصار إهده شجرة

لا تغرْ من نسرٍ إنزل مثله

لا تهملْ عصفوراً كن صيّاده

لا تشهر غلمتك فوق هاوية إغمدها

لا تخزن ماءك أهرقه

لا تجمع أمزجتك أنثرها

لا تعش الوقت مته

ته لا تهتد

لا تسافر وحيداً إصطحب شيطاني

http://www.joumanahaddad.com/layli.html
انتقيتها لكم من أشعار جومانا حداد لتعبر عني وعنكم وعن ميلاد جديد



الاثنين، نوفمبر 03، 2008

ثمَّةَ موسيقى تنزلُ السَّلالم


( 9 )
جَرِّبوا مرَّةً، أيُّها الرجالْ،
أن تساعدوا زوجاتِكُمْ في المطابخْ
رُبَّما سَهْواًتمسحونَ الغبارَ عن ذكرى قديمَةْ
إذ يسقُط الكأسُ هكذاعلى غِرَّةْ.
فتصحو الزهرةُ (البلاسْتِكْ)،
تهتزُّ الستارَةْ.
جَرِّبوا، لن تخسروا شيئا،
رُبّما خلْسةً،يَراكُم الصغارُ هكذا،
مُتلبِّسينْ
فيطمئنُّ اللَّعبُ
على سُلّم العمارةْ
بينما...يتهيأ السَّريرُ لِحَظَّهِ.. منْ جديدْ.
علي منصور

ريم البنا

وأعطي نصف عمري للذي يجعل طفلا باكيا يضحك
وأعطي نصفه الثاني لأحمي زهره خضراء أن تهلك
وأمشي الف عام خلف أغنيه
وأقطع ألف واد شائك المسلك
وأركب كل بحر هائج عند شواطيء الليله
............................
انا بشريه في حجم انسان
فهل أرتاح والدم الذكي يسفك !!
أغني للحياه
فللحياه وهبت كل قصائدي
وقصائدي هي كل ما أملك

الاثنين، سبتمبر 15، 2008

بياع الكحل



انه يومي ويوم أطفالي يوم الشبع والضحك"الجمعة "
فقيرة أنا لا أتمكن من إحضار الخضروات والدجاج.....
إلا يوم واحد في الأسبوع ...حمدا لله علي كل ما يعطينا ...في يدي نقودي القليلة ...سأعود بدونها ولكن معي دجاجه جميله والفاصوليا :طلب ابنتي سلمي ما أجملها قالت لي جاءت الفاصوليا في الأمس بأحلامي كم أحبها يا أمي ..كانت تبتسم لي وسط الصلصه .
فسألتها :وهل تبتسم الفاصوليا يا سلمي ؟.........
سلمي : نعم يا أمي تبتسم في البداية ثم تضحك ......هل تشترين لي الفاصوليا الضاحكة يا أمي !!
نعم سأشتري الفاصوليا ونأكلها معا يا سلمي .
سلمي : وهل تستمر في الابتسام وهي في بطني يا أمي!!
نعم يا صغيرتي وسنسمعها أنا وإخوتك وهي تحدث ضجيجا في بطنك الجميل .
أه يا صغيرتي...ليتني أجد المال واصنع لك كل ما تشتهين ...............
ولكن حمدلله يكفينا أن نكون معا ..........
سوف اشتري الفاصوليا لصغيرتي أه من الصغار كل عالمهم يدور حول اللعب والطعام ....
في وجه سلمي أنسي كل همومي وتعبي في قبله سلمي يسكن الرضي جسدي المرهق من العمل الشاق............صبياني أيضا ما أجملهم.
هم أطفالي وأخوتي... ولكن سلمي لها أثر غريب في نفسي...والكل يعرف..
نرعاها أنا وصبياني الأقوياء فهي الصغيرة .
طريقي طويل إلي السوق فهو بعيد بعض الشيء ولكنه أجمل طريق تتراقص روحي علي الارصفه كعب رجلي وأصابعي ينشر بالتراب بذور القيها في طريقي وستنتج الأرض يوما أشجارا مثمره...مثمره لتطعم كل صغار الأرض الجوعي .....ما أكثرهم !!
الشمس تراقبني في انبهار من قوتي .....يحمد كل جسدي الله علي نعمته علي أنا وأولادي الثلاثة اتركهم في انتظار عودتي ومشاركتي في الطهي وتقسيم الطعام بالعدل علينا
ما أجملهم ..يرفضون بشده أن أعطيهم نصيبي من الدجاجة يصرخون في وجهي ويصرون علي تقاسم الطعام في عدل.من علمهم كل هذا ومتي !!
شارفت علي مدخل السوق ...
هيا أسرعي أسرعي يا بدريه ..طاردي الشمس يا بدريه ..هل تغار الشمس مني ومن صغاري ....... ...ربما ...
الطماطم بديعة في هذا اليوم والثوم الملائكي والبصل اللامع ...
كل الخضروات مخلوقات سعيده جدا تجلس في رضي أمام البائع ولكن لن اشتري شيئا قبل الدجاجة والفاصوليا ثم الطماطم خوفا أن تنفذ الأموال مني علي أشياء اقل أهميه ...........
بدريه وصبياني ..........مشتاقة إليكم يا أطفالي........ حفظكم الله .....في غيابي وفي طريقي إلي السوق لمحت رجل في زاوية سوقنا القديم انه بائع جديد أراه للمرة الأولي ..........بائع جديد ....!!!
لأعوام لم نري بائع جديد تري من أين أتي ومن يكون !!!
وسيم للغاية هو ومتألق يفترش فرشه من الكتان يرص عليها المرايا والبنس والحنة وأقلام الكحل..........
أه منذ أعوام لم اشتري قلم كحل لم أتزين ........ككل النساء ......عيني عليه ..واتجه نحوه بائع الكحل الجديد..........ولكن لماذا اتجه نحوه !!!
انه لا يبيع ما أريد –لن اشتري الكحل والمرايا ولا البنس ولا الحنة – أتعجب من كوني أتذكر تلك الأدوات !!!!!.
يجب أن أتجنبه .....كفاكي نظراً يا بدريه وابتعدي.........ابتعدي
انه هو من يحدق بعيوني لابد وأنه كشف رغبتي في الشراء أو الفرجة لا اعرف ماذا يتوقع ...ترقبني عيناه الجميلة........عيناه نعم ترقبني ....
في صبر واشتياق كأنه يعرفني وينتظر قدومي ...منذ أعوام .
سيدي أتوسل إليك ابعد عيناك عني فهما غلبتاني
أرجوك ....هل أبدو كصبيه في عينيك وفي عيني المارة ..أنا أم لثلاثة أطفال ..أربكني الفقر وأشقاني..............
وعجزي عن إطعام صغاري ..مات شغفي وكسرت مرآتي ..توقف عن اجتذابي بعينيك ..لابد انك تعرف كم أنت ساحر ..رفقا بي ...انظر في الجهة الأخرى فتوجد صبيه جميله ..لاحقها بعينيك ...أنا لا أليق بك ...ولا املك أموال لأشتري منك...يردد في صوت عجيب " كحل ومرايا للصبايا "
خطوات وكنت أمامه راكعة في خشوع بجسدي المتدلي فوق فرشته الجميل
لم نتكلم ....توقف عن النداء "كحل ومرايا للصبايا "
هل كان ينادي فقط لآتييه-واكتفي بي – نعم صوتك جذابا
-ولكنها عينيك من اقتلعتني من طريقي إليك..طريقي الطويل-وجوع صغاري-وأحلامهم بجمعه الطعام والشبع........
أيتها البدريه عودي لتشتري الدجاجة والفاصوليا
ابتعدي عنه ..إن الصغار جوعي ينتظرونك ........
لم اقوي علي قدمي لم اعرف طريقا لأعود
هو من اجتذبني بعيونه هو من طلب حضوري
من تكون أنت لتثنيني عن أطفالي
ترفق ببدريه أنا أم فقيرة اجتهد لأحيا وينجو الصغار من شبح الجوع
تكلم خبرني إني مخطئه وانك كنت ناظرا في اتجاه أخر-وأنا أيضا لم ألاحقك أنت قل إن بدريه كانت ترقب بائعه الليمون الجالسة بجوارك.
يا سيدي يا بياع الكحل للمرة الأخيرة أتوسل إليك أن ترحم أم وتعيدها سالمه من بحور عيونك المسالمة .
ثواني من عمري ليتها لم تنتهي ..........
اخرج بياع الكحل قلم كحله الساحر في كفه الكبير
كبير كفه أه لو أريح وجهي علي كفه الكبير !!
رفع غطاء القلم وكأنه يرفع عني خجلي ......
اقترب برقه وهدوء من عيني اليمني ودون أن يتكلم كحل عيني اليمني وحين انتهي مسح بإصبعه بعض بقايا الكحل عن رمشي وانتقل إلي العين الثانية وكأن عيوني بيته والذي يعرف كل تفاصيله منذ بداية التاريخ.............منذ متي تسكن كفوف وأصابع الرجال الرقة والدقة.
وانتهي ....وابتسم ابتسامه لم أري مثيلها إلي ألان
وكأنه أبدعني وكأنه أحياني
إن الرؤية مختلفة بعد أن كحل عيوني.....كنت أري الكون جميلا .والأن أري وجودي جميلا ومكتملا ..........
ما أجملك بياع الكحل
هل اشكره الآن علي يديه الحانية ..............
أفيقي يا بدريه خدرتك يداه وكحله.............وكل السوق ترك الفوضي والزحام والتف حولنا ليري فنان بائع الكحل الجديد...............التفافهم حولي أفزعني ......وذكرني بسلمي والفاصوليا ...............
سأنصرف ألان من أمام البياع الجميل.وكأن شيئا لم يكون ...
ومعي كيسي ونقودي ....سأشتري الفاصوليا لسلمي
نقودي أين نقودي..............!!!!!!!!!!!
أين كيسي الصغير؟
سرقوها مني .........سرقوا أموال سلمي وصغاري ......
من يقدر أن يسرق امرأة فقيرة مثلي
" منك لله " يا بياع الكحل
خدرتني إلي أن سرقوني
ظللنا نبحث معا وظللت ابكي وكاد أن يبكي البياع
عدت لأجلس مره ثانيه علي فرشته والدموع أساحت كحلي.........
ألوم نفسي وألومها وأتمني الموت علي أن أعود لصغاري بلا طعام
ماذا افعل ؟...........
اخرج بياع الكحل منديله المحني ومسح دموعي وكحلي الذي ضل طريقه علي خدي ........
رأيت دموع حبيسة في عينيه
ترفقت به ........ثم.وجدته يلم الكحل والمرايا
ويربط فرشته وظننت انه سيرحل وأردت أن أقول لا عليك لا تحزن معنا الله سنكون بخير.هو الرازق .
ولكن لم يمهلني لحظه واحده لأتكلم ترك فرشته لي
كل بضاعته الجميلة تركها لي
بعد أن رتبها وكأنه يعلمني كيف أرتبها فيما بعد ..
ربت علي كتفي في حزن عميق ...........وألم كبير
وقال " بيعي الكحل والمرايا " في السوق
لن يجوع الصغار ........تأكدي لن يجوع الصغار.
بهت كالعادة من كلماته وصوته إنها جملته الأولي
والأخيرة ..........بياع الكحل لا ترحل..........لا ترحل
تلك البضاعة هي رزقك أنت .............أرجوك لتعد كما كنت ........
أنا اعمل علي تنظيف المنازل والرزق علي الله
يا بياع الكحل فلتعود
خفت أن اترك البضاعة لألحق به فيسرقها احد المارين .............
سامح الله وعفا عن سارق كيس نقودي
في ندائي علي بياع الكحل والذي لم يلتفت لصوتي جاءت فتاه جميله
وقالت " بكام قلم الكحل "
أنا لا اعرف ولا املك تلك البضاعة ..ماذا أقول .......وافعل
مالت عليٍٍٍِِ بائعه الليمون وقالت "
" بجنيه "
خدي منها جنيه .........شكرا يا بائعه الليمون
جنيه واحد لقلم الكحل
ولا اعرف كيف قويت علي الوقوف و النداء
" كحل ومرايا للصبايا "
بحثت عنه في كل مكان سألت كل من في السوق عليه
لم يراه احد قبل اليوم ولا بعده من يومها وأنا في نفس المكان أبيع الكحل والمرايا..انتظر أن يعود ......أن اترك له فرشته العجيبة والتي أطعم من خلالها صغاري .........إن وجدتم بياع الكحل خبروه أن بدريه تنتظره في نفس المكان إلي نهاية العمر ..............وتردد
"كحل ومرايا للصبايا "
أميرة جمال

الأربعاء، أغسطس 20، 2008


الاثنين، أغسطس 04، 2008

" ألوان القبلات "



سليمان هو اسم المهندس المعروف بالجنون والنجاح في مجال عمله في التصميمات الهندسية فهو صاحب
تصميمات اكبر القرى السياحية في مصر وصنع اسم كبير عبر السنوات .
موظفوه بعضهم مخلد يعمل معه من سنوات طويلة أما الباقيين فهم حديثو العهد تترواح فتره تواجدهم في مكتبه شهور لاتزيد عن ثلاثه اشهر ويطلب منهم ترك مكتبه فورا لأنه يعتبرهم تلوث فكري وبصري .
وخاصة مديره مكتبه بات من المستحيل أن تبقي معه كثيرا .
ولكن هدي تمكنت من البقاء لمده ثلاثة أعوام مع هذا السليمان الأصلع الجاد .لقد انتهت هدي من انهاء الدراسه في كليه التجاره وعملت كسكرتيره برواتب صغيره منذ ان تخرجت ولكن حين ذهبت الي مكتب السليمان الهندسي ملأها التصميم حتي لا يتم الاستغناء عنها كما حدث مع كل السابقات لذا كافحت بشده لتتعلم كل صغيره وكبيره تعمل بجديه شديدة وحريصة كل الحرص علي إرضائه هو وكل عملائه وتتحدي نفسها في إنجاز كل المهام المطلوبة منها وتعلم كل ما هو جديد .
كل من في الشركة يشيد بمجهودها خلال ثلاثة أعوام .
انه توافق رهيب وتناغم حدث هنا بينها وبين المهندس سليمان يتعجب له الجميع إلا هدي فهي تظن لقلة خبرتها أن هذا التناغم ناجم عن مجهودها الكبير في العمل وذكائها أيضا الغير محدود من وجهه نظرها .
لثلاثة أعوام لا يعرف مديرها عنها أكثر من ارتدائها لحجاب بسيط وملابس انيقه محتشمة ولكنها تنتقيها بعنايه لتعبر عن أنثي شرقيه محجبه ومعتدله الجمال والمزاج .
تدخل مكتبه بهدوء وتخرج منه ......هدي لها من العزم والتصميم ما يمكنها من النجاح .
سليمان المهندس كان أعزبا ومطلقا بلغ من العمر الخمسة والأربعين
زوجته السابقة تحيا مع ابنه في أمريكا بمفردها ترتب له هدي السفر كل أربعه اشهر ليري ابنه البالغ عشره أعوام .
انه يوم ميلاده فكرت هدي في ترتيب حفل صغير لا يتجاوز عشره دقائق لإتمام العمل .
وبالفعل رتبت حفل صغير له واتصلت بكل الموظفين للتهنئه ثم مسرعه طلبت منهم العوده لمكاتبهم
لان المهندس سليمان يحتاج الوقت لإتمام أعماله والتي لا تنتهي .
خرجوا من المكتب وتركوا سليمان وحيدا يفكر في ان كل تلك الأعوام والنجاحات لم تجلب له إلا الوحدة
"بمفردي أشيخ يوم بعد يوم وابني لا يعرف عني غير الهدايا ولن يرتضي العودة هنا ابدآ "يردد سليمان
ثم غضب والقي كل الأوراق والاب توب الخاص به علي الأرض وجلس وحيدا يقلب صفحات كتابه" ألوان القبلات " الذي الفه في شبابه .
دخلت هدي وقالت كل عام وحضرتك بألف خير تلك هديتي لك " سلسله فضيه بها دلايه كالشمس "
وقبل أن تنهي كلامها اكتشفت الفوضي والتي تعم المكتب قالت ما هذا؟ ..............لم يعلق سليمان
ولكن لا تقلق سنترتب كل شيء قالت هدي
تحتاج يا سيدي للراحه يمكنني أن ارتب لك قضاء باقي اليوم في احد الاوتيلات .فأنا للمرة الأولي أري تلك الفوضى .
فقال المهندس سليمان لا أنا اعرف ما أريد !! قالت ماذا تريد !! ثلاثة أعوام يا هدي ولا اعرف عنك شيئا اجلسي وتحدثي عن هدي :
تعجبت هدي قليلا وقالت لا يوجد ما يمنع تحت أمرك ماذا تريد أن تعرف عن هدي !!
لماذا لم تتزوجي إلي ألان أيتها الانيقه ؟قاربتي علي التاسعة والعشرون لم أراكِ حتي مخطوبه ؟
فقالت هدي الشقة انها الشقة قال لها بتعجب شديد نعم شقه إيه ؟؟؟؟؟
قالت أريد عريس لديه شقه . والي ألان كل من تقدم لي لا يملك اكثر من راتب وربما راتب اقل من راتبي .
ضحك بصوت مرتفع جدا فقالت حمدلله علي تلك الضحكه هل يمكن أن أعود لعملي ألان !!
لا يا هدي اريد ان اتحدث معك قليلا ارجوكِ!!
قالت كما تريد قال الم يعد للفتاه التي تنتظر الحب وتكافح مع حبيبها وجود في جيلك يا هدي
ربما توجد ولكنها ليست أنا فأنا انتظر الشقة والامان فيها وبعدها سنكافح معا ولكن من اجل الطعام .
وان جاء عريس يملك شقه وأنتي لا تحبين هل تقبلين الزواج به؟؟
إن جاء ويملك شقه وقريب من عمري ولم يسبق له الزواج ساتزوج به واحبه
فقال لها منطق غريب يا هدي ولكن يحترم
أشكرك يا سيدي ........هدي أنتي جميله جدا يا هدي
شكرا للإطراء ..وأرجوك بحق النقاش إن وجدت مهندس أو أي شخص من عمري ويملك شقه فلتخبره أن هدي في انتظاره....
ضحك مره ثانيه بكل قوه ثم .....لماذا اخترتي تلك السلسله الفضيه يا هدي لتهديني ؟
لأنك انقذتني من البطاله و سمحت للضوء بدخول حياتي يا سيدي ؟.ضوء راتبي الكبير
هل تعرفين انه وانا في مثل عمرك كتبت كتاب له علاقه بالالوان و ضوء الشمس .
فقالت هدي لا لا اعرف كنت أتوقع انك ولدت في كليه الهندسه لتنجز تلك الرسومات
فقال لها لا يا هدي انظري علي هذا الكتاب .
فقالت لا يوجد ما يمنع وجدت هدي كتاب اسمه " ألوان القبلات " والكاتب هو سليمان
قالت هل نشر هذا الكتيب" ألوان القبلات " ؟
قال لا حينما اوشكت علي النشر تراجعت فمن منا يهتم بألوان القبلات .......
قالت له نعم يا سيدي من يهتم بتلك الالوان انا ايضا لا اهتم
اسمح لي بالانصراف فوافق سليمان وقال لها انه سيعود للمنزل" أريد أن أعيد صياغة حياتي ".
في صباح اليوم التالي وقبل أن تدق التاسعه تكون هدي في مكتبها ولكن المهندس سليمان والذي تعودت منه ان يأتي في كل صباح اتصل بها وطلب منها تأجيل كل مواعيد اليوم لأنه مرهق جدا ولن يأتي
اعتذرت هدي لكل العملاء بلياقة .
ولكن المكتب كان بلا أي روح فقد غاب سليمان ومعه الاعمال والنشاط ظلت هدي وحيده تعيسة طوال اليوم
وانتظرت أن يعود للعمل بفارغ الصبر .
ووسط الهدوء دخلت مكتبه لتنظر في كل اركانه مفقتده مديرها الاصلع الجذاب الانيق مردده ما فائده الاساس والامكنه بدون رجل طيب نحبه ثم لمحت علي مكتبه كتاب " الوان القبلات " كذبت حين قالت إنها لا تهتم بمثل تلك الكتابات في فضول غريب......فهي تهتم وتهتم .....ولولا الخجل والخوف من الخوض في مناقشه معه حول الكتاب لكانت قرأته مئات المرات.
وفي اول صفحات الكتاب كتب المهندس سليمان :
"للقبلات ألوان هناك الفضي والأزرق والأحمر والأبيض والأخضر والأزرق"
ثم تصفحت فصول الكتاب لتجد انه في كل فصل من كتابه يصف كل قبله بلون كيف تكون وان لكل لون نوع محدد من النساء من وجهه نظره وان لكل قبله وقت وزمان وعمق في كتابه اعاد رسم وصياغه القبلات وكأنه يرسم رسم هندسي اكثر من رائع.
الكتاب حماسي جدا لا تصدق هدي أن المهندس سليمان الغارق في العمل هو من كتب ذلك وتسألت
لماذا لا اعرف شيئا عن فنون التقبيل تلك ولماذا ولماذا!!!!!.....
وتذكرت أن كل أحلامها حول عريس يملك شقه ولم تسمح لنفسها بدخول أي علاقة عاطفية لأنها من وجه نظرها عديمه النفع ومضيعه للوقت والجهد ..كيف احب ...والحب لا يعني عندي غيرالزواج ..والزواج يتطلب بعض المال .....الجدران ...."الشقه "
والقت عنها الكتاب وكأنه شبح محتمل أن يحتل عقلها المبرمج بمجموعه أهداف لن تحيد عنها
وقالت بسخرية ألوان القبلات إن التقبيل رفاهية للأغنياء فقط للأغنياء
امثالي من الطبقه المتوسطه لا يملكون أكثر من أحلامهم الممزقة في الزواج حتي برجل بلا فم لا لم اعد اهتم بتلك الأمور رددت هدي.....
وأتي اليوم التالي ولم يتصل سليمان والذي تحول إلي ملك جميل في عين هدي لم تراه إلا بعد أن غاب كرسيه الي كرسي العرش بلا ملك بلا سليمان .
واتصلت به وقالت أين انت ايها المهندس الغائب.
ثلاثه اعوام اعمل معك ولم تتغيب عن العمل إلا من اجل السفر ما بك ؟
قاطعها مرددا وحشيني جدا هدي ....................حبيبتي الجميله وحشتني
كادت السماعه ان تقع من بين يديها انها المره الاولي والتي تسمع منه كلمات رقيقه كتلك الكلمات ..........
فسألها عن احوالها وقال هل تفتقدين رجل عجوز يدعي سليمان ؟ أجابت: كل الشركه تفتقد المهندس سليمان
لم اسأل عن الشركه والمهندسين والجدران سألت عن امرأه تعمل معي في جديه لمده ثلاثه اعوام !!!
فقالت هدي بعد ان هدأت ارجو ان تعود لعملك لدينا الكثير من المهام يجب ان تنتهي !
فقال نعم ولازالت هدي علي نفس القدر من الجديه يا حبيبتي المهندس سليمان يعرف المسافه بيننا ولن اخترقها
سأتي في الغد لأرتب أوراقي
اغلقت السماعه بعد ان قال في حسم سلام
ولكنها ذاكرتها والتي تعمل منفردة الإيقاع لازالت تردد وحشتيني .....حبيبيتي..... حبيبتي الجميله وحشتني
من هذا الرجل انه للمره الأولي ............اه لو كان صغيرا ....اه لو كان علي ديني ....................اه لو لم يتزوج من قبل ............اه لو كان .................وكان ...............
ولكن افاقت مسرعه من تلك الحاله وقالت
اريده في عمري ومن ديني ويملك شقه وضحكت حين قالت شقه وقالت لنفسها لا تنسي يا هدي أحلامك وكفاحك في دنيا لا ترحم ولا تعترف بالضعفاء والفقراء من النساء.....

ورغم افكارها القاسيه في هذا اليوم تعمدت ان تزيد جرعه الكحل في عينها واحمر الخدود والذي بات من المستحيل أن تفرق بينه وبين لون بشرتها الطبيعي ومن حجابها الجميل تدلت بعض الخصلات السوداء الامعه
وارتدت جيب قصير وبوت غالي الثمن لم تصدق إلي ألان انها تمكنت من شرائه.
وفي الصباح ذهبت لتجده في مكتبه .
فقالت صباح الخير يا مهندس سليمان احمد الله علي عودتك وأرجوك لا تتغيب مره أخري عن عملك
فقال لها أنت جميله كالشمس يا هدي
يا هدي تلك الجوب والبوت يعطيكي رونقا أخر .
فقالت في خجل أشكرك جدا
قال أناا رجل عجوز ولقد فكرت بالأمس كثيرا في افكارك حول الزواج والشقه ومن خبرتي المتواضعه انتي تستحقين رجل اكثر بكثير من مجرد مالك لشقه اين الحب أيتها الجميله والود والتفاهم؟؟؟ ......ارجوكي تأملي أحلامك قبل أن تلتهم فيكي الانثي والصبي .
صمت رهيب يسكن هدي لم تجيب.........وماذا تقول .....غابت عنها كل مترادفات الكذب المعتاده .
قال اري كتابي " الوان القبلات "علي الارض الي هذه الدرجه كرهتي كلماتي ؟ والم تقولي انكي غير مهتمه بتلك الكتب ؟
اعتزرت له هدي وقالت فقط فضولي من دفعني الي كتابك ولكن ..........
فقال هل انزعجت من حده الكلمات و الأوصاف إنها الحياه يا صغيره ولم أزيد عليها كلمه واحده
ولكن انتي من ترفضين الاعتراف بالحقيقه !!
أي حقيقه!! في انفعال قالت هدي
الحقيقه الام الحب ان نحب حقنا في ممارسه الحب
وماذا عن حقي في ان احيا في امان بعيدا عن الخوف من الفقر والطرد ؟ حقي في ان يتقدم لخطبتي شاب لديه شقه ؟
لم اطلب شيئا كبيرا ؟؟
تلك هي المشكله يا هدي انتي تستحقين كل السماء ولاتدركين تستحقين ما هو اكبر واعمق من شقه وأربعه جدران ...تستحقين الحب ....والقبلات ...
هدي لو تسمحين لي بتقبيلك سأختار من الوان القبلات قبله برتقاليه اللون .........
قالت كيف تجرؤ ؟؟
قال انتي الشمس والصحراء القوية أتمني أن اطبع قبله برتقالية اللون علي فمك قبله لا تنتهي كالشمس قبله مشتعله وناعمه كرمال الصحراء.
غضبت وقالت لن اسمح لك ان تلمسني هل تستغل احتياجي للعمل لديك..بعد السنوات ...
فقال لها لم تفهمي بعد .........شمس محرقه يا هدي ....بعد رحيلي ستفهمين .......
لقد اتخذت قرارات مجنونه بالامس حتي لا اقضي باقي عمري وحيدا واول تلك القرارات ان اعود لزوجتي في امريكا وابني ورتبت لكي عمل لدي صديقي مروان وهو يرحب بالعمل معكي....
انا لا استطيع مواصله حياتي بمفردي اتوسل اليكي لا تغضبي مني ابدأ أنا لم احترم امرأة مثلما أحترمك ..وداعا ايتها الشمس وكان يرتدي تلك السلسله الفضيه التي اهدتها اليه هدي ...
تركت شركته ومعها مكافئه منه لها وحب كبير في قلبها ترفض الاعتراف بمجرد وجوده وذهبت للعمل في وقار وحزن مع صديقه مروان وعرفت في غيابه انه كان أعظم من في الوجود وكلماته عن الوان القبلات لم تفارق بالها ..... الي الان ......
وترك هو مصر في طريقه إلي أمريكا وتعرفت هي علي احد المهندسين في شركه المهندس مروان وكان لديه شقه صغيره ولم يسبق له الزواج......
تمت الخطبة وفي اقل من شهرين كان الزواج حفل صغير جدا وبسيط
وفي ليلتها الأولي قال اتسمحين لي بقبله !!
قالت مبتسمه أريدها
"برتقالية اللون " .

الأحد، يوليو 27، 2008

في حب شاهين 2 : "وفاة المخرج العالمى يوسف شاهين"رجل يستحق الوداع







ويقام القداس على روح المخرج يوسف شاهين يوم الاثنين فى كاتدرائية القيامة فى بطريركية الروم الكاثوليك بالظاهر بالفجالة الساعة 12 ظهرا ، ويوارى جثمان الفقيد الثرى بمقابر العائلة بالاسكندرية ويقام العزاء الثلاثاء .



الأحد، يوليو 20، 2008

في حب شاهين 1 (حبيبي سكر مر طعم الهوي فرق ما بينا البين ماعدناش سوا حرام عليك يا عذاب نبقي كده أغراب ده البعد ....)

<">

البداية حينما أخبرتني أمي عن هذا الرجل انه يقدم أفلام هو فقط من يفهمها وانه مجنون كل الجنون
فصرخت في اعامقي وجدت ضالتي .انا ايضا امي تظن او متأكده اني مجنونه ولها كل الحق ................
لذا بدأت رحلتي في البحث عن رجل من وجهه نظر عائلتي مجنون .........ومن وجه نظري
"مثلي"
وكانت البدايه مع عوده الابن الضال ومتعه بصريه متناهيه وكاميرا تتحرك بطريقه دائريه ساحره
واصوات من السماء في حنجره ماجده الرومي وبراءة واندفاع مع الجميل هشام سليم .........
وسرعه في الاداء انطلاق في الكلمات ....كالمدفع الرشاش افكار رجل كان ولازال حبيبي ..........
الي الآن لا اعرف كيف يفكر في وقت واحد في افكار لا متناهيه ....والمصير ...والمهاجر ...وعصفور وحدوته مصريه...وباب الحديد ..44 فيلم لماراهم كلهم ..واعرف انني لا استحق أن انطق بأفلامه دون أن اراها كلها لانه يغضب جدا ويقول : يا حمار الم تتابع افلامي ............
اجمعها الان اجمعها يا حبيبي ويا صدبقي لأشاهدها كلها .....لا تنزعج مني .أرجوك .
وكنت انتظر ان تأتي تلك الافلام بفارغ الصبر علي الشاشه الارضيه الهادئه هدوء السلحفاه .......حتي ادقق وادقق معه في كل التفاصيل واكرر الدعاء يا الله
أريد أن أراه فقط أراه ...ليتني أراه.
.................................................................
وبين كل تلك المشاهد والكلمات والألوان والجنون والحب والجرأة والانطلاق دعوت هذا الرجل حبيبي وفي حب شاهين ارقص وابحث في تلك الحاله العبقريه .........والفريده من نوعها ............
كالمراهقات نعم قال احد الاصدقاء اميره في حب شاهين وكانها مراهقه
انا كالمراهقات في حبه وسأظل ولا اعرف طريقا للنضوج ولا ابحث ايضا ...............
وللعلم استجاب القدر لطلبتي والتي امتدت لسنوات طويله والتقيت الشاهين الجميل وطبعت قبلاتي علي خده
في مكتبه بوسط البلد
واردت ان يتوقف الزمان عند تلك اللحظه ولكن حظي السعيد قال كفاكي يا فتاه لقد استجابت السماء الي طلبتك وكفاكي مراوغه ...
فصرخت (FREEZE هنا وأنا اتأمل حبيبي هذا الشاهين المبدع .(
ولكن السماء اعترضت ......
وانتهي اللقاء في لمح البصر
ومن يومها وأنا ادقق في دعائي لانه يوما ما يستجاب لذا أعيد كل صياغه طلباتي من السماء كيفما اريد مره اخري ..ولكن كررت المراوغه بعد معرفتي بمرضه الشديد وبتلك الكومه التي دخل فيها ......
رفعت وجهي في مناوره حقيقه مع ملائكه استجابه الصلاه ..مره اخري اراه ايتها السماء ..مره اخري وكفاني مرواغه ...وتلك الملائكه لم تحتمل قوه وتكرار هذا الدعاء تستجيب لي فقط للتخلص مني ...
وانتهي بي الأمر أن يكون في جواري هنا في مستشفي القوات المسلحه بالمعادي ...............
.جاء الي هنا بالقرب من مسكني
جاء من بلاد البرد والتجمد عائدا الي قلبي وقلوب محبيه الدافئه
يرقد في سلام لازال يراوغ الموت بقلبه العنيد ..
يا شاهين ابدعت يا رجل اتتمت الرساله بكل صدق وأمانه احبك واحبك واحبك
وكما كانت نهايه حدوته مصريه هي البدايه ستكون نهايه دقات القلب هذه هي البدايه لميلاد جديد ..............
صديقي لسنوات ويا صاحب اجمل ابتسامه ايها الساحر الماكر ...
"حبيبي طعم الهوي سكر مر "

الأحد، يوليو 13، 2008

تعالي لنسكن تلك الحياه ..

الثلاثاء، يونيو 17، 2008

أنترفيو ملوكي


الخميس، مايو 01، 2008

مش هالعب سياسه هالعب بلي


الجمعة، فبراير 08، 2008



أيتها الفراشات
ارحل معكي
في سماء بلا حدود
اهرب مني
ومن وطني
إلي سماء بلا حدود
افتحي أبوابك أيتها السماوات
رحبي بي
سيده الفراش
تغني
أغنيه الجمال
أغنيه الحب الحزين
نشيد ...الملائكة... الصغار
حروفها كتبت بالوميض
تفيح منها رائحة الأزهار
أغنيه يبكي كل من يسمعها
أغنيه تبكي من تغنيها
دموع بلا نهاية
دموع لا تموت ولا تنتحر فيها
من أي نهر خالد ومقدس تأتيها؟
أغنيه ورقص وشموع
وألوان ووهم
ألوان تعذبها
وتحرقها
ألوان وأشعه شمس
لا ترحمها
بائسة كل ريح تعذبها
تختبيء علي قمم الجبال
تود لو تسكن جسد احد الطيور
تاركه هيكلها الضعيف


وأين تترك هيكلها الجميل
بكل ألوانه
وما نفع الجمال وأطيب الألوان
أمام الشمس
أمام الخوف
أمام القبح
وفي مواجهه الظلام
فيما تنفع الألوان

وطني ما نفع ضياك أمام الظلام
وما سر وجودك متخاذلا وسط الضجيج والزحام
بلادي افيقي
وارفعي راية السلام
وسط أمم تعشق الحرب
كوني أغنيه السلام
وبيت لأولادك
وطعام للجياع
واعين للعميان
ووجود لمن ضاع عن الوجود
وطني
وهل تسمعني

أميره جمال

الأحد، يناير 20، 2008

يا الله يا كريم



يا الله يا كريم

اسمحوا لي أن أشارك أصدقاء القمر بيوم ميلاد
أجمل الجميلات
واقرب الأصدقاء واغلي واعز الناس
من عرفت فيها الوجود
أتضع قلبي الثائر في حبك سيدتي
ملاكي الصغير
لازلت أتأملك وكأني أراكي لأول مره
أطيل النظر
وكيف أحول عيني عنك يا صغيرتي
يا حمامتي الجميلة
هل من دواء عندك ؟
لمتيم بعينيك
سيدتي صاحبه الثلاثة أعوام
هل تفهمين ما اعني
إني احبك وكأني لم اعرف الحب إلا فيكي
أشارك العالم بحبي ارفع يداي وصوتي
لأقول احبك


وكيف احتمل هذا الحب
سارة ومسرة القلب والروح
وحيدتي وجميلتي وابنتي
كل الحب والتحية
يا الله
يا كريم يا كريم يا كريم
يا من أنعمت علي برؤية
أجمل الصغار أشكرك يا من خلقت حياه
لن أتوقف عن الحمد
ولا عن الحب
وسأظل ادعوك
يا كريم يا كريم يا كريم

السبت، يناير 05، 2008

२००७ الجنون الجميل


2007 عام الجنون الجميل


لقد كان أطول عام في حياتي
انه عامي الخامس والعشرون
و2007 بالنسبة لي عام
مملوء بالصخب والجنون والبشر كل البشر
رفعتني الحياة فيه علي أحد الجبال
وأمرتني بالتحليق واستجبت إليها والي طلبها ورأيت في الاعلي كل الأشياء بمنتهي الوضوح ولكن بأحجام مختلفة فما كان كبيرا تحول إلي صغير وما كان صغيرا وغير مرئي تحول إلي أعظم الأشياء في هذا العام رأيت هؤلاء
الغير مرئيين وأطلت النظر والانتباه. بكل حواسي تناولت معطيات الحياة
في هذا العام ضحكت كثيرا وبكيت كثيرا شعرت بالفخر بنفسي كثيرا ولم اخجل من ضعفاتي كما تعودت وأدركت أن في ضعفي قوه وفي قوتي ضعف
واحترمت ضعفات وزلات الآخرين بكل كياني لقد كان عام للبشر
اعلم انه كلما تعلمت الكثير اسحب من رصيد أيامي المبهم ؟
ولكن لازال أمامي الكثير لأتعلم تلك المدرسة لم استعد بعد للتخرج منها
وسأقف هنا لأشكر هؤلاء
واسمحوا لي أن اشكر في البداية كل من أزعجني عن قصد منه أو بدون قصد فهو دون أن يدرك كان حافزا لي للعمل والتحرك الدائم في طريق أحلامي الطويل ولكل هؤلاء التحية والتقدير وأتمني مزيدا من الإزعاج في عامي المقبل .
ولن امضي في عامي المقبل بدون أن القي التحية وانحني أمام هؤلاء الأصدقاء كل الأصدقاء كل من ابتسم في وجهي كل من ربت علي كتفي كل من كان بجواري في وقت الضيق كل التحية لكل من احتمل جنوني وبقي بجواري أود لو أدون كل الأسماء الغالية علي قلبي ولكن لن تحتمل الأوراق ما يحتمل قلبي ولكنهم سيبتسمون ألان وهم يقرؤون ويدركون من اعني أعنيك أنت يا من تقرأ مدونتي يا من سكنت عالم الخيال عالم بعيد لا يضم غير أصدقاء للقمر
كل التحية لكل من علمني فن الحياة والبقاء لكل إعلامي وفنان وكاتب أسعدني بفنه لكل أغنيه ولحن وتجمع ولكل مقاله ومدونه جعلتني أدرك إني لا أحيا بمفردي بل يوجد عدد هائل من المحبين والعاشقين للحياة ولكننا لم نوحد الصفوف بعد.
تحياتي لبلادي ولعائلتي ولأصدقائي أتمني لكم عاما صاخبا كعامي الماضي
واليكم ما تعلمت فيه
أن أحب إلي الأبد أحب الجميع وحين اتعب من حبي لهم ابدأ في الحب من جديد
وان اغفر للجميع لم أكن اعلم من قبل أن للغفران قدره هائلة علي إسعاد البشر
وان أظل في رحله الحياة ابحث عن سلامي الداخلي فهو أهم ما في الحياة لا يوجد شيء أهم من سلامنا الداخلي
(معا يمكننا أن نحيا) شعاري دائما