الأحد، يناير 18، 2009

نشوه



مسرح كبير يتسع لكل تطلعاتنا وأحلامنا في أن نكون بطل متسق القوام يرقص ويُرقص أرواحنا المسجونة في أجسادنا , صمت رهيب أعين مفتوحة في انتظار كل, ما يأتي في انتظار كل ما يقدم من إبهار وجمال عرض من ثلاثة إبطال.
هو في البداية يسكن المسرح, لتقتحم إل هي الأولي المنتظرة من كل المتفرجين المشاركين بلهفتهم في حضورها المسرح يتسع تدريجيا لحضور تلك إل هي الطاغي .
هو في وسط المسرح في ملابس رقصه البيضاء تعلم الرقص في الخامسة من عمره انسجم مع الموسيقي علي غير عادته لكنه استسلم لانبهاره بالنغمات والارتفاعات المتتالية في الهواء والعودة الاستلاميه لجاذبيه الأرض رأسه ناحية الأرض ينتظر جمهور العرض اكتمال الحالة أو البدء.
فهو وحيدا لا يكفيهم لا يشبع عيونهم المتلهفة للكمال للارتقاء أنثوي الحضور.
تبدأ الموسيقي في الارتفاع التدريجي فتسحبنا كطفل يحاول الخروج من رحم أمه الرحيم تخترق الهمهمات الموسيقي وتحتلها لترحب ب ال هي التي تستعد للمجيء , تهبط علي المسرح ال هي حين يحين الوقت لميلاد تلك الحالة , تدفعها الموسيقي كعادة إل هي منحدره متحكمة في نبضها المتعافي مرتديه رداء يشبه ما يرتدي إل هو ولكنه يحمل تلك الانثي المولودة من الموسيقي والضوء حين تبادلوا الحب ,أعين كل الناظرين التي ارتفعت لترحب بال هي .
هي الانثي هي القادمة من تلك البقعة العميقة المتألمة -هي المملؤه بالفرح واللذه , تتوقف الهمهمات وتقوي الموسيقي علينا لتُُُربكنا تراه إل هي تري ال هو من يعجز عن الرقص بدونها وتئن أحشائها من عمق الاحتياج واليأس في عينيه وجسده الخائف من الألم من العمق فتنجذب إليه إلي يأسه إلي موت الرقص في سكونه لتطلقه حيا وتحيى بإحيائها إياه صامته تقترب متحدة بالأرض ليتم الافتتان .
تقوي علينا الموسيقي أكثر وأكثر فتدفعنا بشغف طفل قليلا إلي الإمام لنري أكثر ما سيحدث تقترب إل هي رويدا إليه ولا يملك هذا إل هو سوي الترحيب جسده الصامت لم يؤمن بعد أنها ستأتي يولد الاشتياق بين الخطوات والخطوات والاقتراب يسكنه الفرح بينهما تتسلط الأضواء عليهما يتهلل الحضور تتسارع الأنفاس عيونه ترقبها في حياء يعرف إل هو هذا الحياء الذي ينكر فيسقطه علي إل هي يا للعجب !!!
تستقر إقدام إل هي ورائه مباشره يستسلم إل هو لحضورها الطاغي ,لا يصدق إن حضورها يشعل كل حواسه دون إن يراها ,كان درسه الأول في إغلاق عيونه ليتدرج فوق عتبات النشوة الحقيقية والتي لم يعرفها في ماضيه الوحيد , تتنفسه إل هي وتكتفي بأن يراها العالم ورائه هي لا تختفي كما تبدو إنما تتوهج تستعد لتتحقق لتوجد في قوه المنح الهائلة ترفع يديها وترتفع الموسيقي وتعود الهمهمات المنفعلة أصابع قدميها تمنحها ارتفاع وقوه تمكننا من رؤيتها تمكننا من المراقبة الواعيةتبدو إل هي مستعدة تمام لهذا الحدث الكبير.
ويبدو إل هو مستسلم تماما لكل ما يحدث تضع يديها بقوه علي كتفه بعد إن احتوت من الضوء الكثير من الطاقة لتعين يأسه المعهود وتعيد إلي أكتافه الصلابة لتغير وتصنع كيانها المشبع الجديد ألان تتأكد من امتصاص أكتاف إل هو للطاقة للقوه فتنسحب تدريجيا في رفق وعناية كشلالات المياه ليتوقف الاحتراق والتوهج قليلا لتهدأ إل هي قليلا وليتحمس هذا إل هو لكل ما يأتي ويواصل الاستجابة والامتزاج بكل عطاءها الحاني المحي القوي واعين الحضور ترقب يديها التي تشق طريقها في إطراف زراعيه إلي الكف وكأن كف يديه غايتها الأولي واكتشافها وكأن كف يديه جنينها الذي لم تراه منذ أعوام تلك إل هي التي لم تنجب مطلقا أمومتها تحملها إلي كفيه إلي مسام كفيه وتشققات كفيه إلي ما بين أصابعه لتزرع أصابعها تشق كف جديد في خمسه أصابع وحيده وتحتضن باطن يديه بقوه وترفعهما إلي اعلي فتحمل الأذرع إلي العالي تتغير الأضواء من الابيض إلي الأزرق الخافت والموسيقي يسكنها الكمان الهادي تتوقف الهمهمات لتفيق حين تترك يديه في العالي .
تهدأ تتأمل هي - هي التي لا تسكن السطح هي لا تعرف إلا هذا العمق هي الأولي هي ككل هي تعرف كثيرا عن المنح وعن الاحتواء .
إما هو فمبتهج بنافورة الاحتواء مستسلم لكائن لا يعرف إن كان هو الصانع هو الخالق تبدو له لديها كافه الإمكانات لتشعله لتعيد له الثقه في أرض الكمال هي الأولي التي يراها ويشعر بقدومها وجمال خطواتها يأخذه منحها ومرونتها فيطالبها أن تأتي مباشره إمامه ليشرب بعينيه من نهر جمالها الطاغي ليسبقها إلي التخطيط للنشوة إلي البدء باللمس تفهم إل هي فتنزعج تبتهل في عنفوان انوثتها ورغبتها في المواصلة إن يمنحها تلك المرة حق الاستمرار تعرف هي ما يسعده تعرف عن جسده أكثر مما يعرف هو الم أخبركم فيما قبل عن سر هذا الرحم .!!
تتوتر كل الآلات الموسيقية وللمرة الأولي ننشغل عن هي الأولي - ب هي أخري تتسلط عليها الأضواء هي الضاربة في الأرض هي الثانية أخت هي الأولي لا تحلم إلا بالمنح تراهما وتراها وتتمني لو تتعلم من هي الأولي لو تتواجد مكان هي الأولي هي الأولي المنهمكة في المنح في الغرس تضرب هي الثانية بقدميها علي الأرض فتبتهج عيونه المتعطشة للجمال المتناسية والغير وفيه ل هي الأولي انه الاشتهاء لا يعرف عن الشبع الكثير .
انشغل هو كالعادة كثيرا وكثيرا ب ال هي الثانية إما هي الأولي وتجربتها الأولي وانهماكها الأول لم تميز إن عيونه تتوق لوطن أخر تشتاق لإله أخر .
تتواصل في ال هي الاولي دومات المنح لتصل إلي قمة النشوة.
تنسحب هي الثانية من عمق وقدسيه ما تصنع هي الأولي, تترك لها الساحة عن عمد عن حب عن وعي واعي.
وال هو يرقب وينشغل برحيل هي الثانية هو الأول المنشغل بإلهيات القابع علي السطح ,تقترب إل هي الأولي من إكمال نشوتها هي التي أدركت إن أهم إسرار الحياة هو اكتمال النشوة هي التي أسكنت جسده باللذات والشبق في رشاقة الراقصة الأولي والملهمة الأولي تعبر من بين قدميه في خفه الحياة تتجلي في رشاقتها لتواجه ال هو عين بعين وشوق بشوق هو المستخدم في إنعاشها في اكتمالها هو المفصول عن النشوة يؤلمه ظل هي الثانية لم يسمح له ظلها ألاحتلالي أن يري هي الأولي حين احتوت عينيه لتتدفق فيه .
رحلت هي الثانية لتصنع رقصتها في مسرح أخر تعلم جيدا أنها تكفي الحضور بهجة حتي وان كانت بمفردها .
عن هي الأولي في أوج نشوتها وفرحتها باحتوائها لكيان أخر منشغل بإلهيات , تراه إل هي الأولي ولا ترفق لا يستحق إن ترفق إلا بها فلقد أتته لكي ترحم يأسه المستحق والمتكرر لكي تمنح إل هو ألفرصه لكي تعطي إل هو الانثي وتمنح إل هو النشوة أهم إسرار الحياة هو اكتمال النشوة عرفت هذا إل هي من هذا الرحم ومن الضوء والموسيقي حين تحابا .
أميره جمال

هناك 38 تعليقًا:

البحث عن الذات يقول...

هــاي

*********
أول تعلــيق

بس فينك من زمان

**********

Desert cat يقول...

وصف غاية فى الروعة والدقة والجمال اشعرتينى وكانى احيا معهم تلك اللحظات

مودتى ومحبتى لاجمل قمر

Ahmed Al-Sabbagh يقول...

أنتى رائعة حقاً

غير معرف يقول...

انثوي الحضور والغياب
كالقمر يعرف اين يختبأ
واين ينتظر الفجر
واين يصمت كالبركان
واين يقبع قلبه قدس اقداسه
كنزه الذي خسر العالم لأجله
لكي يظل بريء
لكي يظل قلب طفل وروح ملاك
هاملت

^ H@fSS@^ يقول...

جميييييييييييلة جدا
تفاصيل شعور و مشاعر خفيفة و صغيرة اوي
لكنها مؤكد لها اثر رهيب
انا بدني قشعر
استعمال ال هو و ال هي كان بجد شئ غريب
بس جميل يعني
احساس عالي يا اميرة الامراء
تحياتي

ادم المصرى يقول...

ما اجمل من هذا وصف بوست جميل جدا وغايه فى الروعه والجمال

Sherif يقول...

يشرفنى ويسعدنى ان يصدر لى اول كتاب

"لست الا بعض الأوراق" معروض بمعرض الكتاب

التفاصيل على البلوج الخاص بى

www.cherry0000.blogspot.com

تحياتى لك

ساعود مرة اخرى للتعليق على هذا البوست الجميل

ســـــــهــــــــــر يقول...

تستقر إقدام إل هي ورائه مباشره يستسلم إل هو لحضورها الطاغي ,لا يصدق إن حضورها يشعل كل حواسه دون إن يراها ,كان درسه الأول في إغلاق عيونه ليتدرج فوق عتبات النشوة الحقيقية والتي لم يعرفها في ماضيه الوحيد , تتنفسه إل هي وتكتفي بأن يراها العالم ورائه هي لا تختفي كما تبدو إنما تتوهج تستعد لتتحقق لتوجد في قوه المنح الهائلة
************************
رغم بساطة الحدونه او تكرارها ( هو و اتنين هى ) لكن رسمتيها بحرفة فنانه و احساس انثى طاغى و مفردات محترفة ابهار و عميقة احساس
الباليه عشق من يعشقون الصور الحيه.. و التعبير بالجسد هو اصعب اليات التعبير .. لو دخلنا ف الباليه هنتفرع لكن حبيت اذكر انك حسستينا بعرض باليه ( مش عارفه اذا كان ده عرض فعلا و لالا ) و كنتى بارعه ف عرض المؤثرات الضوئيه و الصوتيه اللى حسسيتنى انى ف صالة العرض و بشوفه بعينى مع الوصف الدقيق لحركة الايدى و الاكتاف و الدلالات على اليأس و على تبدده


اميره
انتى حكايه جميله بجد

كل سنه و انتى طيبه

حسن ارابيسك يقول...

اصحاب القمر
أميرة جمال
سيدتي الجميلة
كالعادة متألقة
وكالعادة
لايرضي ذاتك التقليد والمتكرر والنسخ المسخ
ولابديل عندك بالأصل المتفرد الجديد
لايرضي غرورك صغار الهضاب
ولابديل عِندك بقمم الجبال
أميرة
ماسبق من مقدمة لنقد متواضع مني حول هذا العمل هو بحق لاتوجد فيه اي شبهه للمجاملة وهو نقد مؤطر للعمل في شكله النهائي الكلي
لكن تشريح هذا الشكل الجميل ومايتوارى من المراد في باطنه عن العباد
لم ابوح به ولم اتكلم عنه بعد
متجنباً إغضابك وزعلك اللهم اذا سمحتي لي
تعلمين انني لا أفعل مثل البعض الذين يأتون ويضعون مجرد أكلشيه لهم مثل
الله جميلة
انتي رائعة حقا
برافو عليكي تحفه
وهم بلا شك لم يكملوا سطراً واحداً في قصتك القصيرة
مجرد اكلشيهات لمجرد التنبيه لهم وزيارة مدوناتهم ليس الا
وللحديث بقية إذا شاءت نفسك الطيبة
تحياتي
حسن أرابيسك

واحده من أصحاب القمر يقول...

تعليق عام

احبائي وعائلتي التدونيه ارحب بكل التعليقات , في مدونتي وجودكم ومتابعه اعمالي شرف كبير لي , ولكن بخصوص بعض الاعلانات الدينيه وبعض الاعلانات السيايه والتدوينيه , لا اقبلها فأنا لن احول مدونتي الي ساحه معارك
كما ترون انا ومدونتي كائنات هاربه الي القمر لن اصطحب معي رجال السياسه والدين لاحدث حروبا جديده هناك
منهجي وديني واضح جدا جدا
الحريه والحب والسلام لكل الخليقه لكل الاحياء ولن اسمح اطلاقا بتلك التعليقات التي تتعرض بالاهانه لاي دين
لان لكل دين صاحب ولكل صاحب كيان انا احترمه بشده وان اختلفت معه .

أميره جمال

واحده من أصحاب القمر يقول...

البحث عن الذات

" انها لا تختفي كما تبدو انها تتوهج تستعد لتتحقق في قوه المنح الهائله "

دام وجودك الاول

أميره جمال

واحده من أصحاب القمر يقول...

قطتي

وجودك يشرفني ومن منا يا حبيبتي لا يحيا تلك اللحظات بعمقها بألمها وسر اسراراها .

عودي دائما الي هنا يا قطتي

أميره جمال

واحده من أصحاب القمر يقول...

الصباغ

اشكرك لتشريفك
الرائع ان نجتمع هنا علي حروف نسجتها من اعماقي لتجد صدي لديكم .

أميره جمال

واحده من أصحاب القمر يقول...

هاملت
بالصدق تكتب وتجيب ولكنها تبقي مجرد محاولات لنوجد كما اردنا ان نوجد لنتقدس لنرتفع فوق الضيق والالم والوحده لنتألم اكثر ونتقدس أكثر
واتفقنا جميعا علي ان تغير الانثي ما افسدته سابقا ليتها فقط تدرك العمق والطول والارتفاع لقوتها وصدقها .

هاملت تنير دربي بكلماتك ومدونتك

أميره جمال

واحده من أصحاب القمر يقول...

حفصه

تلك الحاله ارغمتني علي التواجد الموسيقي والرقص وأنين ال هيات المتكرر
وغفلتهم المتكرره من دفعني لأصرخ في وجه كل منشغل اهم اسرار الحياه اكتمال النشوه اكتمال المنح والعطاء
صديقتي مرورك علي حروفي وحياتي أكثر مما استحق .
كم احبك

اميرتك

واحده من أصحاب القمر يقول...

أدم المصري

شكرا لتشريفك الكريم انتقي حروفي لنتأملها قليلا في دروب الحياه المظلمه .

أميره جمال

واحده من أصحاب القمر يقول...

استاذ شريف

الف مبروك يشرفني التعاون من خلال نشر تعليقك ,دام النجاح والتوفيق ,انتظر ان تعود لتري حروفي تلك المره .

من نجاح الي نجاح

أميره جمال

واحده من أصحاب القمر يقول...

سهر

متعتك المتحققه من النص أمر يسعدني كثيرا , لم اري هذا العرض الا في خيالي
فأنا مسكونه بمصصمه رقصات لم تفلح يوما
ولو بيدي لبدلت كل مناهج العالم والمدارس وال (...) مش هاقدر اقول وحولتهم الي ساحات لتعليم الرقص فالرقص هو الوحيد الذي لم يضر البشريه والبشريين رغم اننا حولناه ونراه بزيف وعهاره بفعل قوي الشر المتحققه فينا .

سهر مرورك له هاله من الضوء لا تتكرر الا نادرا

كوني بخير

أميره جمال

واحده من أصحاب القمر يقول...

حسن

رغم صعوبه الاعلان عن تدويني علي نفسي كثيرا الا أنه حين كتبتها بعد طول غياب تسأل عن جديدي بود اصدقاء عن حق لذا حين كتبتها لم اتردد في طرق ابوابك الارابيسك لتعرف ان هناك نسيج جديد تمنيت ان تراه .
- لا اغضب من كل من يمر فقط لاعرف طريق مدونته فربما تحمل لي مدونته بعد جديد وحاله تستحق فأهلا به .
- من لا يقرأ ويكتفي بمشاهده الصور وامضاء الحضور اهلا به ايضا رغم انه خسر وجبه روحيه شهيه لم تصنع من تلقاء نقسها احتاجت 9 اشهر قمريه.

- اما عن هؤلاء اصحاب الاذان التي تسمع والعيون التي تري فقمري هو من يرحب بهم وبحضورهم وبتدوينهم ومن اجلهم اكتب وانسحب حين لا اصدق ربما ايضا من اجل وجودي معهم وفيهم أوجد وأتحقق.

في انتظار نقدك المستفيض المتعمق كما عودتني ايها الفنان .

دمت بكل خير
أميره جمال

malika يقول...

جميل المقارنه بين هي الدافئه الملهمه و هي الاخرى اللاهيه و حيرته بينهما و الموسيقى التي تنساب اثناء حركتهم على المسرح من خلال الكلمات

abou9othoum يقول...

مدوّنة حالمة عاشقة من أحلى ما زرت
واصلي و تشجيعاتنا لك و للمتفتّحات أمثالك
أبو قثم

وجه جديد د.أحمد عثمان يقول...

الأميرة أميرة
تستحقين بكل ثقة
أن تطرقي ابواب الاخراج المسرحي
فالحروف بين يديكِ تتحول الى مجموعة من
الكاميرات
تضعينها في زوايا لا ندركها
ترصدين بها تفاصيل
لا نراها
أشكرك
فقصتك
أول ما أعادني الى التدوين
قراءة و كتابة

غير معرف يقول...

ياسيدتى ...
يامن خرجت لها كلمة سيدتى دونما اندم يوما ... لانك تستحقى ... اولا منتهى سعادتى لكونك امسكت بقلمك وسبحتى بين شطآن الابداع ..
ثانياً فكرة قصتك رائعه بصدق ..فدائما صادق انا معكى ...
اما الاطراء الكثير فقد اجاب على سؤالى لماذا هناك الآف المؤلفات ولم ينجح احد
ببساطه يا سيدتى اننا نجامل مجاملة تصل احايين كثيره الى حد النفاق ... ولا يضرب بعضنا على ايدى بعض حتى نصل الى القمه .. وبذلك صرنا نكتب ثم نقرأ لبعضنا البعض ثم يصفق كلا منا للآخر بفهم ذا مآرب او بمجاملة ...
اما التعليق الذى احترمته فكان تعليق (حسن ارابيسك ) كما يحلو له ان يكنى به ...
اميره
ياسيدتى لى رجاء لديك
بحق امنياتى الخالصة والمخلصة اليك
ان تتفرغى فقط يومين تضعى خبزك المعجون من طيب الموهبة فى اختيار الفكره ... وتقديمها بعد النضج ..
ياسيدتى حياكة الحرير تحتاج الى كثير من الوقت ...
اسهبت فعذرا
ياسيدتى اتمنى ان ارى 220000000000تعليق من اركان المعمورة معبرين عن اعجابهم بصدق
وكفى
فارس القمر

واحده من أصحاب القمر يقول...

malika

الجميل هو وجودك هنا معي دام التدوين ليجمعنا :)

واحده من أصحاب القمر يقول...

abou9othoum
دام تشريفك الاول ومدونتك التي تستحق الدراسه الجاده اعدك ان اواصل انفتاحي الاختياري علي الحياه

دمت لي

واحده من أصحاب القمر يقول...

د احمد عثمان

لا تتوقف الا للتأمل الا لتصدق لترتقي فوق الالم اكثر غير متجنبا اياه انما محتضن له بكل قوه
ان توقف القلم لن يتوقف نبض القلب بسهوله ان انتصرت علينا قوي شر عدني ان نبذل اقصي ما في وسعنا
قبل ان نهزم , انا لم اعيدك الي التدوين انت من تريد ان تعود , ربما عرضي الموسيقي ومسرحي داعب خيالك
الحي النشط لذا فلتثور صديقي علي صمت تدوينك بالف حكايه وحكايه تربك ارض هزيمتنا .

دمت لي

يا مراكبي يقول...

ده كلام كبير جدا يصعب على أمثالي فهمه بسهوله .. هههه

من أصعب حالات الكتابة أن يختلط الأدب بالفلسفة بحالة حركية وبإسقاط على مواقف حياتية قد تكون واضحة المعاني حينا وقد يفهمها المتلقي وفق تجربة أخرى حياتية سابقة خاصة به

وأنا من النوع الثاني هنا

أحييك على هذت الإبداع وإن كنت آخذ عليه مستواه العالي مما يصعب من سهولة فهمة لكثيرين

****

الأكثر مفاجة لي هي قصة بدرية وبائعة الكحل .. قصة مؤثرة للغاية في مقدمتها ووسطها ونهايتها الدرامية .. وحسنا فعلت أنه لم تكن نهاية مأساوية لبدرية وأطفالها .. وإن كان إفتقادها لبائع الكحل مؤلما في حد ذاته

حسن ارابيسك يقول...

نشوة
بادئ ذي بدء هي رائعة لاجدال في ذلك ياأميرة
أعترف انكِ تفوقت على نفسك عند بناءك لهذا التكوين الجميل من المبتدا حتى المنتهى
فكل عناصرك هنا اتسمت بالانسجام التام في تكامل واتحاد وترابط هرموني جميل عندما يتدرج ويصعد بشكل هرمي رائع لانملك من أمرنا شئ فنتدرج ونصعد مع كل عناصره الحركة والموسيقى والإضاءة، والإحساس المتدفق
ولكن ما أعتبره بحق ليس في صالح العمل عندما يكتب بتحيز كامل وفكرة متسطلة على كاتبها لم يعرف كيف يتحرر منها ويضعها جانياً عند كتابته
عندما يكتب العمل الأدبي بحيادية تامة هو في صالح العمل بلا شك حتى لايترك أي شبهه حول فكرة مشروعيته
المشكلة أنكِ كتبتي رائعتك تلك بلغة الأنثى المتحيزة التي تضع الفروق والتصنيفات واستخدامك المعلن والمتكرر في استخدام ال هو وال هي لخير شاهد على ذلك على تحيز الأنثى الكامل للأنثى التي ترى فيها الأعلى، الكل، الكمال ، الأنثى بكل فضائلها ،وحضورهاالطاغي ، وإرتقائها، والمنح، والعطاء، المحي القوي، والمعرفة الاحتواء، إنها مفرادتك مصطلحاتك ياسيدتي اجتمعت كلها لتشهد بذلك أيضا
لأصبح في النهاية أمام الآله الأنثى وقد تجلى هذا بوضوح قوي في فقرات كثيرة أنظري معي
هي تقتحم المسرح بحضورها الطاغي -
للكمال للارتقاء أنثوي الحضور -
فالارتقاء والكمال فقط إنثوي -
لتوجد في قوه المنح الهائلة -
بكل عطاءها الحاني المحي القوي -
هي الأولي هي ككل هي تعرف كثيرا عن المنح وعن الاحتواء -
لا تحلم إلا بالمنح -
تتواصل في ال هي الاولي دومات المنح -
لكي تمنح إل هو ألفرصه -

سيدتي الجميلة اي شأن أرفع وأعلى وأرقى من هذا

بينما ال هو الأدنى ، الوحيد ، الساكن، المستكين، العاجز، المستسلم ،اليأس، المستجيب،المنتظر والمتلقي دائماً للمنح، ال هو الذي لايملك حظه من الحضور والإرتقاء والكمال الأنثوى بالطبع فالكمال فقط انثوي على حد تعبيرك أنتي سيدتي الجميلة، هي أيضا مفراداتك مصطللحاتك المستخدمة حول ال هو أنظري معي
هو فقط يسكن المسرح ليس الا لم نشعر بأهميته على الإطلاق وكأنه ليس بموجود -
هو من يعجز عن الرقص بدونها -
يستسلم ال هو لحضورها الطاغي -
ويبدو إل هو مستسلم تماما -
ويواصل الاستجابة -
إما هو فمبتهج بنافورة الاحتواء مستسلم لكائن -
أميرة هذا هو الجانب الخفي والمعلن في رائعتك الشديدة الرومانسية وأشهد أنكِ كنتي بارعة في تضمين هذا الجانب في قصتك ببراعة ومكر ودهاء يوازي دهاء الأنثى في قصتك وهو دهاء وإحساس عالي بالأنا لم يقلل من رومانسية الأنثى وعطاءها ومنحها
سيدتي الجميلة باطن هذا العمل الذي أعتقده سواء عن عمد أو عن غير عمد إلا أن قصتك كانت بمثابة سيمفونية لمن يملك ثقافة سماع السيمفونيات ويعلم تكوينها الفني عند سماعها
أعتقد أنني أكتفيت بذك وكقارئ كان لي وجهة نظري المتواضعة

ملحوظة
الحقيقة لم أفهم من تعقيبك فقط الفقرة الأولى
ولكن اذا كان ادراكي صحيح فأنا بلاشك يسعدني دائماً تواجدي هنا، وبين كل تدوينة وأخرى لكي أصاب بلهفة لقراءة كل جديد لديك ودعوتك دائماً هي بشرة وسعادة لي بمتابعة كل جديد من قريحتك ومدادك

تحياتي
حسن أرابيسك

واحده من أصحاب القمر يقول...

فارس القمر

اولا اشكرك جدا علي تعليقك , وان كنت عاتبه عليك كثيرا فلك نقض مستفيض وتعقيب علي قصتي اخبرتني به عليالهاتف رجو ان تدونه لي هنا حتي اصدق القول مع الجميع

دمت لي مهتما وصديقا واعيا

أميره جمال

واحده من أصحاب القمر يقول...

يا مراكبي

كلام كبير لعقولكم الكبيره والتي تتسع لكل ما هو اكثر عمقا وجمالا انا فقط مسست هدب ثوب عقلك يا فندم :)

وعن نشوه حاولت كثيرا ان اتجنبها ولا اكتبها ولكنها كتبتني في البدايه وعلقتني علي الحائط تصارعت مع تلك القصه كثيرا ليحيا احدنا ويختفي الاخر وانتصرت هي وتحققت .

وعن بياع الكحل هي من اقرب واجمل حروفي علي قلبي , شكرا للمتابعه واهديك طبق فاصوليا ساخن انت تستحقه في هذا الشتاء :)

مراكبي هانتظرك مع كل بوست جديد
ممنوع الغياب

أميره جمال

أسماء علي يقول...

الأنثى منها الحياة
ذاتها هي الثبات.. روحها هي لحن التناغم ..
دونها
لا حياة ..

...

أميرتي
لك أرق باقات الروح الأنثوية ..

بسنت يقول...

هى وهى التانيه
جميل اوى فصللك لكلاهما
لان البالرينا تظهر دايما امامى كطائر ساحر يطير لا يلمس الارض منفصل عن هى الاساسيه
ووجود هو هنا اكمل منظومه وكأننا نسمع هنا اوبرا لانا بافلوفا
اسمتعت بوصفك شديد الدقه والرقه
اميره اسلوبك يدعو للمتابعه
الى الامام

برنامج اذاعى يقول...

دعوه
الأخت العزيزه
تحيه طيبه
ندعوك للمشاركه فى برنامجنا الأذاعى عن النت والمدونات من الأذاعه الرئيسيه لمصر اى اذاعة البرنامج العام وهو يذاع يوميا التاسعه وعشر دقائق صباحا عدا الجمعه وبموقعنا رابط بالضغط عليه والأتنتظار قليلا وقت أذاعة البرنامج يمكنك الأستماع الينا
ندعوك لزيارة مدونتنا والتعليق على ما نطرحه من موضوعات وهذه التعليقات تذاع باسماء اصحابها فى حلقات برنامجنا
المدونه
http://netonradio.blogspot.com
الموقع
http://dear.to/cairo

blue-wave يقول...

كم اوحشتنى تلك الكلمات
بصدق

غير معرف يقول...

ميرو مش عارفه اقولك ايه رقصه مبدعه احسستها واعتقد انى ارقصها معها ال هي الاولى قويه متمرده تحرق برقصتها اشرعة الاعراف وتتلذذ بجمال ممارسة حقها فى طقوس العشق وتدع هو الذى تعرفه فقد خلق من رحمها فهى الاهته يتوه فى تفاصيلها وهيه ايضا الهي الثانيه التى تذيبه كقطعة السكر وفى الاثنين تتحقق النشوه التى تجعلها الهي اسطوره والتى تعرف قوتها جيدا

عشتار

واحده من أصحاب القمر يقول...

الجميل ارابيسك

في البدايه يسعدني كثيرا كل ما تكتب ووجهات نظرك في اعمالي واعمال الاصدقاء انت متابع وقاريء متفهم لعمق كل ما نقدم وما اندر هذا في تدوينات التيك اواي المنتشره .
انا وانت وكلنا نحمل تلك الانثي في عمق اعماقنا تلك الطاقه والرغبه العميقه في المنح .
وايضا ذكر سكن رفاهيه السطح ونشوه عدم الفهم ربما تعمدت الانثي او تجنب ال هو اختيارات الالم واستراح ليمتك العالم .
وارتباط هي بالمنح وهو بالامتلاك قديم قدم التاريخ ورجال السيايه والحكومات وعن هي المانحه خير مثال هو امومه ال هي .
لم اقصد التحيز قصدت ان الفت الانظار لانين ال هي وغفله ال هو ونشوه كان يجب ان تجمعهم .

دمت لي مدون وكاتب فوق كل التوقعات

أميره جمال

واحده من أصحاب القمر يقول...

عشتار الجميله

وجودك يسعدني كثيرا تهللت يا عشتاري
حين سكنت دربي فلتعودي دائما عشتار وانتظر ان تكتب لنا ....

دمت لي صديقه جميله وقويه

كل حبي

أميره جمال

lastknight يقول...

هو يكتمل كيانه بحمقه .. عشق هى الأولى طبعا ..لكن شهوته تفتحت عند غواية هى الثانيه .. سرعان ما مارست هى الأولى حكمتها الأبديه .. فاستعادت اسره مره أخرى .. و استمر عطاؤها الجياش يطمر مافعلته هى الثانيه ..و هو بحمقه الطبيعى ..مازال يشك فى حقيقة ألوهية الأولى رغمأنه فى أحضانها بالفعل ..بل و يشوب رأسه شيئا من معجزات هى الثانيه
مسكين هو .. يسقط بين خالقتين ..لكلاهما معجزاته