السبت، يناير ٠٨، ٢٠١١

لا تعرفون الإسلام يا قاتلي أولاد مريم


لا تعرفون الإسلام يا قاتلي أولاد مريم

ولا تعرفون مسيح السلام يا من حرمتم الحياه

ولا تعرفون شعب مصر يا من تظنون أن قنبلة أو حبس أمرأه أو زرع الفتن والموت

سيفرق من عاشوا سالمين هنا قبل أن تبدأ الحياه

لم تشربوا من نيلنا وترقصوا مثلنا

لن تعرفوا أن مصرنا هي ديننا وأذاننا وجرسنا وكل أنبيائنا

نبكي هنا ونصرخ هنا ونصلي الي وفي بلادنا معا نصلي

يا ربنا أبانا الذي في السموات حي علي الصلاة حي علي الفلاح

طوبي لصانعي السلام

يا كهنة الظلام صلوا معي طوبي لصانعي السلام

معا نحمي ديارنا

نحمي بلادنا

بالحب والسلام

معا نصلي في كل الجوامع فهي لنا

معا نصلي في كل الكنائس فهي لنا

معا نصلي في كل الميادين والشوارع فهي لنا

وتشهد رمال بلادنا

بأن مصرنا هي ديننا

وكل أنبيائنا

ويا دماء الأبرياء الألم واحد

ويا صراخ كامليا ووفاء الألم واحد

لا ندفن رؤوسنا في الدماء

ولنعترف معا بموطن الداء ولنعلن من بكلماته وتشدده

زرع الفرقه في النفوس

أطردوا الكافرين بالوطن

أطردوا اليائسين

مصر لنا نحن شعبها الودود

وهي لنا وطن ودين

بدمعي أكتب

حفظك الله يا أجمل بلاد العالمين

هناك ٤ تعليقات:

راجى يقول...

حفظ الله بلدنا

أميرة جمال يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
حسن ارابيسك يقول...

أذيك يا أميرة
التدوينة مقالة بمذاق الدعوة والتبصير وهي تدلل بالطبع على نفوس جميلة وطيبة في بلادنا الجميلة
تحياتي
حسن أرابيسك

cha يقول...

رائعه .... ما اجمل الأحساس بالأنتماء لوطن (و ليس لقبيله)